الرئيسية الترشيحات الجدة جيلا تحصد الملايين في صربيا من الطهي عبر الإنترنت

الجدة جيلا تحصد الملايين في صربيا من الطهي عبر الإنترنت

بواسطة مريم منصور

كبيرة الطهاة الجدة جيلا البالغة من العمر تسعة وستين عامًا من منطقة البلقان، والتي حولت خبرتها الطويلة في الحياة إلى تجربة جيدة وأطلقت برنامجًا لتعليم الطهي عبر الإنترنت لتلهم الصرب الذين يبحثون عن أفكار للطبخ.

اسمها الحقيقي هي جيلينا بتروفيتش وقناتها على يوتيوب باسم Bakina Kuhinja (“Granny’s Kitchen”) لديها أكثر من خمسين مليون مشاهدة وما يقرب من مئة وخمسين ألف مشترك يقومون بمشاهدة فيديوهاتها يومياً للحصول على وصفات جديدة من الطعام المنزلي.

وقد أصبحت “الجدة جيلا” ، بأسلوبها المميز بمساعدة زوجها ميلانو، الذي يقف وراء الكاميرا ويقوم بشراء الخامات لها، شخصية مشهورة على الانترنت، وحازت على جائزة العام الماضي.
وتقول بيتروفيتش “كل ما تحتاجه هو الحب والإرادة والرغبة الحقيقية في تحقيق شيء معين.. فلابد أن تريد من قلبك تحقيق هذا الشيء”.

بدأ كل شيء منذ حوالي عقد عندما أطلقت بتروفيتش منتدى على الإنترنت لتبادل وصفاتها من الأطباق المنزلية – من الحساء إلى الوجبات المطبوخة واللحوم والحلويات والخبز محليّ الصنع أو المعجنات.

وببطء في البداية، نمت قائمة المتابعين وبدأت بتروفيتش بنشر مقاطع الفيديو، في البداية كانت تصور الفيديوهات بهاتفها الخلوي، و في الآونة الأخيرة أصبحت تصور بكاميرا أكثر تطوراً.

وعلى طول الطريق، نمّت بتروفيتش مهاراتها في الإنترنت.

وتقول “لم أكن أعرف حتى كيفية استخدام فأرة الكمبيوتر في البداية.. لكنني توغلت كثيرًا وقرأت المئات من البرامج التعليمية.”

وحاليا،  أصبحت القناة هي عمل  بدوام كامل بالنسبة لبتروفيتش . فبعد الشاي الصباحي ، ينزل الزوجان إلى العمل، بدءًا من شراء الحاجيات من محل البقالة إلى التصوير والتحرير والنشر.

وتقول “ينتظر المشاهدون وصفة جديدة كل صباح. إذا تأخرت يسألونني إن كنت بخير أو أن شيئًا ما قد حدث. “

وتعد بتروفيتش  أطباقها في مطبخها الخاص، من الطعام المحلي الذي يمكن العثور عليه في المتاجر والأسواق في صربيا، وبالطريقة التي تناقلتها الأجيال.

في كثير من الأحيان، يكتب المشاهدون أن الوصفات تجلب ذكريات دافئة للطفولة.

وتوضح  بيتروفيتش: “وصفاتي كلها وصفات طعام منزلية تقليدية”. “أقوم بأشياء كانت أمي أو جدتي تستخدمها.”

عندما سُئلت عن من يأكل كل الطعام الذي تعده قالت بتروفيتش بابتسامة: “أوه ، أعطي بعضًا منها إلى الجيران والأصدقاء ، لكنني أحزم الحلويات لأحفادي”.

وقصة الجدة جيلا تعطي درسا لكل امرأة أنها إذا أرادت النجاح فيجب أن تستغلي مهاراتك الشخصية وتكونين نفسك ولا تتصنعي شخصية مزيفة.. يجب أيضا أن تفهمي جمهورك فجيلا تقدم وصفات محلية باللغة المحلية لجمهورها، لذلك لا توجد عوائق بينها وبينهم.

وتذكري أنه يمكنك تعلم كل المهارات وتطويرها، فلا تستلمي مع أول عائق.. لأن النجاح عبر الانترنت يتطلب أن تحبي عملك وتتقنيه وتستمتعي به.

وماذا عنكِ؟ ماذا ستطبخين اليوم؟

 

Related Articles

اترك تعليق