الرئيسية الترشيحات شرح مبسط لعناصر التسويق

شرح مبسط لعناصر التسويق

بواسطة زهرة عمر

من أهم الأشياء التي يجب مراعاتها عند وضع الخطة التسويقية هي عناصر المزيج التسويقي، لأن هذه العناصر هي الأساس الذى يقنع العميل بأهمية المنتج ويحثه على شرائه..

 

في بداية الأمر كانت عناصر المزيج التسويقي أربعة عناصر رئيسية وهما “المنتج والسعر والترويج والأشخاص (أو الوسطاء)”، ومع تطور علم التسويق، أضاف الخبراء ثلاثة عناصر أخرى ليصبح عددهم سبعة فيما يعرف باسم عناصر المزيج التسويقي السبعة وتقدم لك اكسبيها في هذا المقال شرح بسيط للعناصر التسويقية..

 

1- المنتج

 

وهو المنتج أو الخدمة الذى ستقدمينه للعميل سواء ليحل مشكلة أو يشبع حاجة أو رغبة لديه. ويجب أن تراعي إظهار كل شيء يجذب انتباه العميل لمنتجك، بداية من جودة تصنيعه إلى طريقة تغليفه، حيث أن طريقة التغليف تخبر كثيراً عن الشركة وعن المكانة الاجتماعية لها بين الشركات.

 

2-المكان

 

وهنا يقصد به الأماكن التي تريدين عرض منتجك فيها، ما هو موقعها وفى أي منطقة؟ وكيف سيكون شكل الديكور الذى تريدينه للشركة في هذه الأماكن؟ إلخ.. وذلك إذا كانت أماكن ستقوم الشركة بتأسيسها لتكون منافذ بيع لها.. أو مجموعة من نقاط البيع التي تستلم السلع من المصنع أو مراكز الإنتاج وتقوم بتوزيعها على المحلات لتصل إلى المستهلك بسهولة.

 

3- الترويج

 

ويقصد به مجموعة الأنشطة التي ستستخدمينها لجذب العميل أو لتعريفه بالمنتج، سواء الإعلانات بجميع أشكالها وأماكنها، أو خصومات وهدايا على المنتج….إلخ.

 

4- السعر

 

وهنا يتم وضع خطة تسعير تخدم احتياجات الشركة وتغطى التكاليف وفى نفس الوقت ترضى العميل وتنافس المنافسين فى السوق، ولن يتم ذلك إلا بدراسة المنافسين جيداً ودراسة أسعارهم بناءً على الخدمات التي يقدموها وجودتها، بالإضافة إلى حساب أسعار الإنتاج والتشغيل والرواتب… وغيرها، ومن ثم وضع خطة التسعير التى تناسبك.

 

5- الأشخاص

 

وهم الأشخاص الذين سيكونون الوسيط بين شركتك وبين العميل، كخدمة العملاء أو غيرها، فيجب أن يتم تدريب هؤلاء الأشخاص جيداً على كيفية التعامل مع العملاء وكيف يتم إرضائهم، لأنهم هم واجهة الشركة الأساسية في السوق، لذلك يجب الاهتمام بهم جيداً.

 

6- خطة عملية

 

يجب أن تراعى أثناء وضع الخطة التسويقية أن تضع خطة عملية مصممة جيداً ومحكمة لتقليل التكاليف، وزيادة الكفاءة، وكذلك مرنة وواضحة تستطيع من خلالها الربط بين أفرع الشركة المختلفة سواء المبيعات أو الماليات… وغيرها، ويفهمها العمال والموظفون بسهولة لتوفير الوقت والجهد.

 

7- الأدلة المادية

 

تتعلق الأدلة المادية بكيفية تصور النشاط التجاري ومنتجاته داخل السوق، ويقصد بذلك العلامة التجارية وكيفية وجودها في السوق بقوة سواء بأماكن أو إعلانات أو غيرها، أي الدليل المادي لوجود المنشأة. ومثال على ذلك عندما يتبادر إلى ذهنك “المشروبات الغازية” فإن أو ما تفكر به أو ما تسمى به كل المشروبات الغازية بمختلف أنواعها هو “بيبسي”. فعندما تذكر بيبسي فإنك تعرف كيف يكون وجودها في السوق وما هي منتجاتها وأين هي أماكن توزيعها…إلخ.

 

في أغلب الأحيان لا تستعمل الشركات عناصر المزيج التسويق السبعة، ولكن تركز على العناصر الأربعة الرئيسية.

Related Articles

اترك تعليق