الرئيسية الترشيحات كتاب “الشركة الناشئة المرنة”: ادخلي أعظم مخاطرة بأقل الخسائر

كتاب “الشركة الناشئة المرنة”: ادخلي أعظم مخاطرة بأقل الخسائر

بواسطة مريم منصور

 

كتاب “الشركة الناشئة المرنة” أو The Lean Startupيجب أن تقرأه أي مبتدئة في ريادة الأعمال، إذ يقدّم فيه الكاتب إيريك ريس منهجية علمية لإطلاق أعمال ريادية بنجاح وكفاءة.

ريادة الأعمال مجازفة خطرة، ولكن ريس يوضح أن “نجاح الشركة الناشئة يمكن هندسته من خلال متابعة عَملية وهو ما يعني أنه أمر يمكن تعلّمه وتعليمه”.
يساعد الكتاب أيضًا رائدات الأعمال على كيفية إنفاق أقل قدر من الموارد في إيجاد الحلول التي تحتاجها شركاتهن الناشئة قبل البدء.
ويقدم هذا الكتاب طريقة بسيطة لرواد الأعمال في الشركات من جميع الأحجام لاختبار رؤاهم بشكل مستمر وتعديلها وتغييرها قبل فوات الأوان.. عبر التركيز على احتياجات العملاء الفعلية وليس التوقعات المفترضة، ويقدم أسلوباً عملياً لإنشاء وإدارة الشركات الناجحة في هذا العصر الذي تحتاج فيه المشاريع إلى الابتكار أكثر من أي عصر مضى.

لماذا تفشل المشروعات الصغيرة؟ يؤكد الكتاب أن المشروعات تفشل لأنها تنفق الكثير من الأموال على بناء مشروع دون أن تعرف تفضيلات الجمهور الحقيقية، وتستخدم افتراضات مسبقة قد تكون غير دقيقة.

The Minimal Viable Product (MVP)

يركز الكتاب على مفهوم The Minimal Viable Product (MVP) أي أقل كمية من المنتج تقدم إلى العملاء، لمعرفة تفضيلاتهم المبدئية.
مثلًا في حالة أنك تريدين بدء مشروع بيع نوع معين من الكعك، كان من المفترض أن تبدئي البيع على نطاق صغير من المنزل باستخدام أدوات مطبخك، ولو وجدت قبولًا لمنتجك وجمهورًا ابدئي تجهيز مخبز على نطاق أوسع وشراء معدات متخصصة، بدلًا من أن تنفقي أموالًا في تجهيز مخبز كامل وتفاجئي بعدم رواج منتجك بعدها.. يجب أن تتدرجي في مشروعك شيئًا فشيئًا.

 

لماذا×5

 

أحد الأفكار المميزة تساعدك على الوصول إلى جذور أي مشكلة قد تقابل مشروعك لاقتلاعها هي استراتيجية “لماذا خمس مرات”، مثال:
مشروعك يقدم خدمات الكترونية ومواقع على الانترنت.. ولكن أدى الإصدار الجديد إلى تعطيل بعض المميزات وتعالت أصوات العملاء بالشكوى.
لماذا يشتكي العملاء؟ بسبب فشل خادم معين.
لماذا فشل الخادم؟ لأنه تم استخدام نظام فرعي غامض بطريقة خاطئة.
لماذا تم استخدامه بالطريقة الخاطئة؟ لم يعرف المهندس الذي استخدمها كيفية استخدامه بشكل صحيح.
لماذا لم يعلم؟ لأنه لم يتدرب عليه.
لماذا لم يتدرب؟ لأن مديرة المشروع لا تُؤمّن دورات تدريبية للمهندسين على النظم الجديدة.
إذن المشكلة هنا هي نقص التدريب، ويمكننا حلها إما بتدريب المهندسين الحاليين أو الاستعانة بمهندسين آخرين يتقنون التعامل مع النظام الجديد.

الكتاب مليء بالأفكار الرائعة الأخرى والخطط العملية التي ستساعدك حتمًا في إنجاح مشروعك الريادي وتفادي أخطاء الآخرين، كما أنه مسلٍ ومليء بقصص رواد الأعمال في شتى المجالات يمكنك الاستفادة من الدروس التي تقدمها، ينبغي عليكَ قراءته بتمعن قبل بدء مشروعك الريادي، نتمنى لك قراءة ممتعة..
إن لم يكن لديكِ وقت لقراءة الكتاب فننصحك بزيارة مدونتهم  التي تحتوي على بعض أفكار الكتاب الرائعة بصورة مبسطة.

Related Articles

1 تعليق

فندق للكلاب - شغف دينا الجزار الذي تحول لمشروع | اكسبيها 8 مارس، 2020 - 9:15 ص

[…] سيدة تريد أن تبدأ مشروعها، بأن تبدء بسرعة بدون تأجيل ولا تخف من المخاطرة.. بشرط ان تدرس مشروعها جيدا وتعرف العقبات التي واجهت […]

تعليق

اترك تعليق