الرئيسية الترشيحات منة زنچاني تناقش القضايا الشائكة في برنامج “الست”

منة زنچاني تناقش القضايا الشائكة في برنامج “الست”

بواسطة فريق اكسبيها

القاهرة – عندما تبلغ المرأة سن الأربعين تبدأ في القلق الذي يولد الاكتئاب.. ففي حين أن الرجل لا يعير اهتماما للسن.. يمثل مرور الزمن أزمة بالنسبة للمرأة..

 

ذلك ما حدث لمنة زنچاني التي استيقظت في يوم لتجد نفسها في الأربعين من عمرها.. فتحولت من امرأة تعشق الحياة للنقيض تماما..

ولكنها لم تستسلم لهذه المشاعر وقررت أن تبدأ من جديد وتستمتع بالحياة بل وتجعل كل امرأة قادرة على فهم المرحلة الجديدة التي تمر بها..

فأطلقت منة برنامجها “الست” على منصات التواصل الإجتماعي..

وتقول منة لإكسبيها “أمضيت عامين كاملين في حالة اكتئاب وفقدان الشغف بالحياة بعد وصولي للأربعين.. ثم استيقظت من الغفلة.. فأسرتي بحاجة إلي.. بدأت أهتم بنفسي، أمارس الرياضة واهرب من لحظة أعود فيها للاكتئاب مجددا.. وطوال الوقت كنت افكر ان ابدء برنامجا لتوعية المرأة.. لكني لم أكن اعرف كيف أنفذه.”

كان هدف منة في البداية هو أن تعطي أملا للنساء الأخريات حتى لا يقعن في فخ الإكتئاب مثلما حدث معها.. ولم تكن لمنة أي خلفية إعلامية.. بل دفعتها رغبتها في مساعدة بنات جنسها في إطلاق البرنامج.

وتقول منة “الحياة لا تتوقف عند سن معين.. اذا أردتي فعل شيء أفعليه الأن”.

بدأ برنامج الست في إبريل الماضي ووصل عدد مشاهداته إلي حوالي ٣ مليون مشاهد.. ويناقش البرنامج المواضيع المسكوت عنها في المجتمع كقضايا العنف البدني.. والإغتصاب.. والتحرش الجنسي وزواج الصالونات وغيرها.

تلك القضايا جعلت البعض يهاجمونها ويتهمونها بأنها تناقش موضوعات شائكة لا يمكن مناقشتها بشكل علني..

ولكن منة تقول “هدفي هو توعية المرأة وأرى أن المرأة مثل الرجل.. إنسان كامل.. ولا اعرف لماذا كلما تحدثنا عن حقوقها او ما يخصها يهاجمنا البعض!”

وتقدم منة البرنامج كأنها تتحدث مع المشاهد وتسرد حقائق وتجارب وقصص من الصحف الإخبارية او مواقع التواصل او غيرها وتتيح للمشاهدين أن يعبروا عن رأيهم من خلال الرسائل او التعليقات التي تتابعها وترد عليها دائما.

وتقول منة “اتابع كل الرسائل وفي بعض الأوقات ترسل لي سيدات رسائل يطلبون نصيحة او استشارة شخصية وأجيبهم قدر استطاعتي”.

وتضيف منة أن البرنامج أصبح شغلها الشاغل فهي تفكر في المواضيع دائما وتجتمع مع فريقها ومخرج البرنامج محمد الوزيري ليخرجوا بإعداد جذاب..

فالبرنامج أعطى لها أملا جديدا فهي تشعر بالسعادة الكبيرة كلما تلقت رسالة من إمرأة تشكرها أول تستشيرها في أمورها الشخصية.

 

يمكنكم متابعة حلقات برنامج “الست” على فيسبوك من هنا

 

Related Articles

اترك تعليق